تصميم فيلا السيد عبدالله الراشد

 

تصميم فيلا السيد عبدالله الراشد الداخلي تم على أرض مساحتها 650 متر مربع و الواقعة في مدينة القصيم.

التصميم العام

إعتمدنا في التصميم العام  على البساطة و الإنفتاح الكامل بين فراغات المنزل على بعضها البعض و هو ما يميز التصاميم ذات الطراز العصري . أما ما يخص التشطيبات فتم المزج بين مادة الخشب و بعدة درجات من الألوان الطبيعية ذات الملمس المختلف  مع خلفية من الطلاء الأبيض المطفي و ورق الجدران و تم أيضا إستخدام الأرضيات الخشبية على كامل مساحة المنزل.

المشاكل و الحلول

و كان لا بد من إيجاد حلول لمشاكل المخطط المعماري من أجل توفير فراغات داخلية أجمل و لضمان إنسيابية الحركه اليومية داخل المنزل بشكل أفضل مع إيصال الضوء الطبيعي الى الأماكن المغلقة.

وحيث أن المخطط تم تصميمه بشكل طولي تم تقسيم الفراغ الداخلي بحواجز شبه شفافة بين كل وظيفة و أخرى حتى تقلل من الشعور بالمسافة الطويلة من بداية المنزل و حتى أخره . كما تم الفصل بين صالة المعيشة و طاولة الطعام بجدار يتوسط الفراغ و يحتوي على مدفأة مفتوحة من الجهتين ليكون ركيزة تخدم كلا الحيزين.

المطبخ المفتوح

تم ربط المطبخ الثانوي بمنطقة الطعام بصريا و تم ربطه أيضا بالفناء الداخلي للمنزل لتقديم علاقة قوية بين الفراغات الثلاث و تجربة مميزة عن طريق توفير  منظر خلاب على الخارج لمستخدميه سواء في الفترة النهارية أو الليلية.

exp

الدور الأول

من المشاكل التي تم حلها مشكلة الممرات الطويلة و الضيقة و الخانقة بين غرف الدور الأول و لذا تم إعادة توزيع الفراغات بين الأطفال لجعل الغرفة الزائدة في وسط الدور كصالة عائلية عن طريق الغاء جدرانها و فتحها بالكامل على الممرات, لتصبح كقلب الدور الأول النابض و أيضا لإعطاء الإحساس بوسع الممرات و لإيصال الضوء الطبيعي لجميع أرجاء الدور عن طريق إستخدام المرايا على جدران الممرات.كما تم إستخدام ورق الجدان لإعطاء الطابع الشرقي المتناغم مع الحداثة في التصميم.

تصميم غرف نوم الأولاد

تم تصميم غرف النوم بمواد و الوان تتناسب مع أعمار كل طفل في العائلة و تكون ضمن إطار التصميم العام للمنزل فنجد أن الطفل الأكبر أخذت غرفته الطابع الرسمي أكثر من غيرها بينما الطفل الأصغر صممت غرفته بشكل يميل الى التصاميم الصبيانية بشكل أكبر كما تم توفير عدة أنواع و مستويات من الإضائة داخل كل غرفة (إضائة مركزة-إضائة ثابتة-إضائه مخفية) للتناسب مع إحتياجاتهم اليومية داخل غرفة النوم. 

تصميم غرف نوم البنات

كما نجد أن غرفة البنات صممت بشكل أقرب الى أعمارهم الحالية مع الأخذ بالإعتبار أن أعمارهم و إحتياجاتهم سوف تتغير بمرور الزمن فكان أساس التصميم هو إيجاد حيز مرن قابل للتغير و يتكيف مع جميع مراحل أعمارهم. و للوصول لهذا الهدف تم المزج بين الخشب ذو الطابع الرسمي مع ورق الجدران الطفولي كما تم الإعتماد على ألوان ألحفة السرير و مضمون اللوح و الصور لتعزيز و تبيان الحالة العمرية للطفلتين بحيث يسهل إستبدالهم في المستقبل بألوان تتناسب مع أعمارهم بشكل بسيط و أنيق و بدون الحاجة لأعاده تصميم شاملة للغرفة لاحقا.

 

يعتبر هذا المشروع الأول لمكتبنا في مجال التصميم الداخلي , نتمنى أن يحوز على رضاكم. 

إذا أعجبك المشروع أو في حال وجود إنتقاد له فنرجو منكم التكرم بمشاركة أرائكم معنا في التعليقات بالأسفل.